جمر الحنين
صوت الأخدود - 14 / 10 / 2011 م - 8:36 م
محمد جمشان
محمد جمشان

للشعر الشعبي ومداعبة الحروف لاستنطاق حالة الهيام والعشق يعود الشاعر محمد بن جمشان هذه لقراء «صوت الأخدود» بقصيدة يصر فيها على استمرار الحرب مهما طالت السنين


 

 

مـرحـبـا واقـلــط مـــن الـذكــرى لـعـيـنـي
أي ذكرى وانت ماقد طحـت منهـا . !
 
شـب نـار الشـوق مــن جـمـرة حنيـنـي
وفـك عـبـره حزنـهـا يـلـوي رسنـهـا . !
 
خـلـهـا تـنــزل عــلــى هــــذي الـيـديـنـي
بعد ما هجرك ورى جفني سجنها . !
 
لــد فيـهـا شـــوف وش سـويــت فـيـنـي
يـوم قلـت: احلامنـا جهـز كفنـهـا . !
 
حــلــت الـفـرقــا ومـــــا بـيــنــك وبـيــنــي
يــا محـمـد دمـعـةٍ صــدرك وطنـهـا . !
 
والله ان حـبــك وشَـــم عـالــي جـبـيـنـي
والله ان الــروح مـاغـيـرك سكـنـهـا . !
 
ورحـت مـن عنـدك وضيقـي محتوينـي
ضيقي اللي شل روحي من بدنها . !
 
لـيــلــةٍ فـيــهــا عــطـــى ذاك الـحـزيـنــي
لـك عهـودٍ دقـت بـصـدري وثنـهـا .. !
 
( والله ان اقـــــوم واحـــــارب سـنـيــنــي
ليـن ترجـع روحـي وروحــك وطنـهـا )

                                 محمد جمشان

اضف هذا الموضوع الى:
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3315748