شق تمرة
مسعدة مسفر اليامي * - « صوت الأخدود » - 7 / 4 / 2010 م - 2:53 ص
جلس ينتظرهُ وطال به الانتظار فأخذ يتمشى لربما تجود الأيام عليه بشيء.
مضى الليل وأخذ النهار في أعقابه و لم تشرق شمس أخيه الذي طفحت ثرواته لتغرق عيون العالم اللاهث وراء الشهرة والمكانة الاجتماعية المرموقة حاول أن يشق الصفوف بخطوات أقدامه المثقلة بعوائق الحياة فلم يجد لقدمه ضمن تلك الأقدام المتراكمة فوق الرصيف مقر أخذ ينفض ثوبه من التراب الذي علق به جراء الانتظار اليائس من بزوغ خيوط الشمس أخذ يتأمل ملامح الزمن المتقلبة كيف أنها شاخت بكف الشح الذي توج الإنسانية بشق تمرة عند الابتلاء المبلل بالمنة المبطنة   بمواساة مزيفة.. تساقطت دموعه على الأرض لتزداد أعداد الأشواك المضرة التي يخطو فوقها الفقير الحاسر الرأس الحافي القدمين.. يستجدي كفوف الوقت في أن تجود عليه  ولو بالقليل حتى تسكن روحه وأرواح أطفاله قلاع الاستقرار والطمأنينة على شق الإنسانية الذي مال وسقط بسقوط جسد الحجاج على الأرض...
اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «1»
شق تمره
[1]
7 / 4 / 2010 م - 3:02 ص
كتابتك جميله
لكن ما ينقص هذه الكتابه علامات الترقيم كي تتضح صورك الكتابيه وتقاطعاتها بشكل جلي

بانتظار المزيد

شكرا
قاصة سعودية
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3316478