مستورة وزهرة.. حضرن وأبدعن في أمسية تليق بجمهور الشعر
صوت الأخدود - 29 / 7 / 2009 م - 4:42 م
من قاعة الأمسية وفي الاطار الشاعرة مستورة الأحمدي
من قاعة الأمسية وفي الاطار الشاعرة مستورة الأحمدي

حظيت شاعرة المليون مستورة الاحمدي والشاعرة زهرة آل ظافر بترحيب كبير من قبل جماهير الشعر في الأمسية الشعرية الثانية التي أقيمت ضمن فعاليات اللجنة النسائية بفرع جمعية الثقافة والفنون لمهرجان صيف نجران 1430هـ.
وقد بدأت الأمسية بالترحيب بالشاعرة مستورة الاحمدي والشاعرة زهرة آل ظافر من قبل مقررة اللجنة النسائية سميحة آل صمع والتي أعلنت انطلاق الأمسية بقيادة الإعلامية مريم الجابر والتي أعطت الأمسية أجواء راقية بقيادتها. وكانت اول قصيدة للشاعرة مستورة  هدية من بنت المدينة المنورة لأهل نجران قائلة:

أرض العبر سحر ونظر فخر الاوزان .. الراسية دون الجبال باهلها
ام النخيل اللي من العذب رويان .. واللي شعاع الشمس يمشط قذلها

ووصلت الى قولها:
الشعر في وصفك شغوف وحيران .. مابين سحر الارض واللي نزلها
من اول "ارحب" انت في ربوع نجران .. والجود ميزة كل شهم ٍ حملها

حتى وصلت الى:
وان عِدّ فضل اهل المكارم والاحسان .. حيوا ابو متعب محقق املها
بالمشعل بنورين علمٍ وإيمان .. وهاج ضوه والفضايل شملها

وختمت قصيدتها بـ:
ذكرك وصل طيبة ولبتك قيفان .. ياغايةٍ للصدق حرفي وصلها

ومن ثم انطلقت الشاعرة زهرة في قصيدة ترحيبية عنوانها (تحيتي الى يام):

ياقبايل يام بأهديكم تحية والسلام .. وأجمل صنوف القصايد والمعاني جلّها
جيتكم من دار شهران العريضة بالهيام .. اركب الغيمة على متن الغلا وافلّها

الى قولها:
من نصاكم عزّ يانسل الصناديد النشام .. واصلين بالوفاء والطيب وانتو كلها
من لمحروم ضعيف ومن لجبار وسهام .. غير صيت الحق فيكم والعذارى من لها

وختمت قائلة :
والختام ارفع تحياتي الى ربع وفئام .. وافتخر واهيب بالمحضر ومن هو شلها
وصل ياجمع المحبة والشهامة والكرام .. عالنبي خير البرية والفضايل دلّها

ثم انتقلت الشاعرتان إلى القصائد الوطنية والتي تتغنى بحب الوطن حيث قطفت الشاعرات زهور الكلمات واهدينها الوطن بدأتها الشاعرة مستورة بقصيدة " بالحيل احبك":

باجمل وطن افرح ولاجله اغني .. من سارعي حتى رقصنا "بيادار"
اخضر طريق المجد لابيض سكنّي .. ياخير موطن نهج ربي له شعار
ياموطن العزة عشقتك لاني .. القاك مشرق شمس في كل الاقطار

وقصيدة  "ربان مجد ":


لبيه يافخر وسكن عشقه الدم .. ياحامي انجالي وحاضن جدودي
نادي، يجابوك الوله والولا سم .. يامخاوي انفاس الغلا في وجودي
اسمك سعة للصدر ونزمّه الفم كنها يقبل راس كلمة سعودة

ومن ثم الشاعرة زهرة:
يا وطن حبك جمعنا بالقـــــلوب اللي ولية
                             في سماك تحوم وأرضك مهبط فهود شديدة
عمرنا واحد و راس  القوم واحد بالحمية
                                   نعتزي في خطبنا برجال و أفهام فريدة
ما تفرقنا الظنون ولا بتهزمنا القــــــوية
                                 مفزع المغــــــــلوب ربه في شريعتنا الوكيدة

واخرى فصيحة:
أحميك لا بل أحتمي
بحروف شعري من هواك
يا موطني عذب
عناقك أو جفاك
سيان عندي أن أعيش منعما
أو أكتوي
بسياط جمر من لظاك
لا فرق عندي غالبا
ما دمت فيك
سأرتوي من بحرك الفياض
لو بعد الهلاك

وكان للقصائد الاجتماعية حضورها في الأمسية حيث عرضن بعض القضايا الاجتماعية والتي لا يستطيع أي شاعر التغاضي عنها أو تجاهلها ومنها قضية الطلاق فقالت الشاعرة زهرة في قصيدة "الطلاق":

أبك أنا ما ني صدوق ، ولا عريب ، ولا وفيّه ** عافه الخاطر ... وعيفه المعاند والخناق
جننتني هالقلوب وهبلت بي ذا البرية ** غصب تشعر بالمودة والسعد والاتفاق
الوفاء للي نحبه ، والمعزة للبقية ** كيف يجبر خافق بالحب دام الصدر ضاق؟

وأخرى في الرجولة:

ترى الرجـولة دين وإيد بتوله
                                ترى الرجولة تعني العز والشان
ترى معانيهــــــــــــا كثار سيـــــــوله
                               أباختصرها في التواضع والإحسان
لي صرت ماتفهم بأعلمك جولة
                               صحيح بنت .. لكن العقل برهان
أسواك وأتحداك ، لوني خجولة
                             وأسد في غيبتك .. وأفوق الأثمان
 
كما رثت الشاعرة مستورة والدتها في قصيدتها:

يصرخ قلب اليتم والشوق  يبكي يمه .. ويرجع لي صدى الصوت يمه
يشق ثوب الصبر هم اداريه .. ويراود ايماني بعزم وهمه
اضم ثوبك وانثني مع مثانيه .. واسقي عبيره من دموعي واشمه

وكذلك رثت الشاعرة زهرة والدها من خلال قصيدتها:

غصب علي يابوي ونيت وأشجيت ** وسجلت من حبر القوافي معاناة
بصمة حزن في الناس أبكي وبكيت ** ومن زود دمعي يهطل الليل قطرات

وبعد ذلك انتقلت الشاعرات إلى المحور الوجداني من خلال قصائد الحب والغزل والشوق والتحدي.. تقول الشاعرة مستورة في قصيدة "سندان شوق  ومطرقه من كرامه"

كفخت بجناح العيون المشافيق .. عفت الظباء واخترت  طرد الحمامه
وفتحت  بيبان الضلوع المغاليق .. لو دس راسه خوف فرخ النعامه
اقضي الليالي بين أنسى وما أطيق .. سندان شوق ومطرقة من كرامه

وفي قصيدة " بنت الرجال " تقول:
تتعب ويتعب من يجاريك طغيان .. ياتابع الواثق وقصدك تزِلّه
دوِّر بمجهر سخِّر الانس والجان .. مالك سوى الخيبة وزورٍ تدِلّه

وتحكي قصة حب قد تحدث لاي شخص في قصيدة "صحوة الموت":

قلبي قفز من فوق صورة وحبيت .. متى ، وكيف ، وليه لاتسالوني
زرت النجوم وراقصتني وفلّيت .. جدايل تشكي جفاها متوني
ومن فرحتي بجناح قلبي تعليت .. وكتبت في صدر السما " ابكوني "

ثم تبعتها الشاعرة زهرة ورقصت على قلوب الحاضرات بقصيدة " لا بدر"

في الليل بدر مرّ .. محتـار دوني
                             نوره مسى للعين ....... وإضحى للآفاق
ودّه .... ولا ودّه يسهـــر عيوني
                             ولوما صحيت أتذكره صاحت أوراق
                           
تلاه محور (قصيدة وموقف) تغنت مستورة من خلاله بقصيدتها "وتين" والتي قصدت بها ابنتها:
جتني تسابق خطوة العمر باشواق .. تجري وانا شوقي يسابق يديني
الارض تجذب جسمها جذب مشتاق .. وهي شاردة يمي تغازل حنيني
حورية تلمس ثرى الدرب باشفاق .. متعودة تمشي على نون عيني


وانتقلت الشاعرة زهرة بالحاضرات الى قصيدة " مغرورة ":

قال مغــرورة .... تكبرتي كثير ** واثقة بالحيل .. ما تشوفين أحد
كاره طبعي .. وأنا أحبه وأطير ** وارتجيه رضاه  في جزر ومد
ما كرهته يا عرب ما هو يصير ** بعضه .. وكله قبلته للأبد
 
وذكرت قصة الذيب من خلا قصيدة بعنوان "الذيب":

ياذيب ياللي بالعوى هيض البال
                                                ماجور من جور الليالي العتيمة
ماجور ياذيب عواه اجلب الفال
                                                  حظه خويك ماخذته الحشيمة
والله لولاها عوى مثلك أعدال
                                              وأطرب خفوقه والحنايا الشقيمة
عزي لحالك ويابري حاله امثال
                                              محزون مثلك يشتكي من نديمة


وفي ختام الأمسية التي استمتع بها الجمهور قدمت دروع وشهادات شكر للشاعرات ولمديرة الأمسية من قبل الهيئة العامة للسياحة بالمنطقة والجهات المنظمة للفعاليات النسائية كما قدمت الشاعرات شكرهن للجنة النسائية وللقائمين على الفعاليات على حفاوة الترحيب وحسن الضيافة واللاتي اعتبرن هذه الأمسية من أجمل أمسياتهن وذلك لتعرفن على الجمهور النسائي المتذوق للشعر بمنطقة نجران مضيفات أن هذه الزيارة تعد الأولى لهن للمنطقة والتي من خلالها تعرفن على الأماكن الأثرية والسياحية بالمنطقة.

اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «4»
بخيت اليامي
[1]
[ نجران - نجران ]: 29 / 7 / 2009 م - 10:17 م
طيب من الي حضر الأمسيه

أكيد

الله يزينها

بس أعجبني شطر بيت للشهرانيه

تقول الصناديد ( النشام )

فغض ما بعده فغص

شكرا للقائمين لكن كان بالأمكان أستغلالها في مهرجان أقوى وذو حضور أقوى

بخيت من محل إقامته
عبدالله صالح
[2]
[ السعودية - الرياض ]: 30 / 7 / 2009 م - 1:37 ص
رائعات جميعكن من لجنة تنظيم الى شاعرات الى عريفه.. لقد حسدتكن على الامسية.
أحبـــــــــــــه
[3]
[ ksa - الهوى شرقي ]: 30 / 7 / 2009 م - 1:59 ص
مبدعات ماشاء الله وتبارك
أتمنى لهن التوفيق,,

اعجبني قصيدة زهره :
" الطلاق "
خصوصاً
الوفاء للي نحبه ، والمعزة للبقية ** كيف يجبر خافق بالحب دام الصدر ضاق؟
للأسف بحثت الآن عن القصيده ماحصلتها.

_ وكذلك بيت الشعر من قصيدة
"مغروره "
ما كرهته يا عرب ما هو يصير ** بعضه .. وكله قبلته للأبد

_ وللشاعره مستوره :
قلبي قفز من فوق ((صورة )) وحبيت .. متى ، وكيف ، وليه لاتسالوني

أهدي البيتين السابقين للهوى الغايب حبيبي.

تحـــــــــــــــــــياتي ..~
الحريه
[4]
[ السعوديه - الخبر ]: 8 / 8 / 2009 م - 3:38 م
ال صمع خربو سمعه نجران و هم لا يمتون ليام باي صله

المراه مكانها البيت الا تدرون انه فيه حساب يوم القيامه
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3315748