نجران كما تصورتها
خاص: صوت الأخدود - 12 / 4 / 2009 م - 5:04 م
ابراهيم مفتاح
ابراهيم مفتاح

كانت الزيارة الأولى التي يزور فيها شاعر فرسان ابراهيم مفتاح منطقة نجران حيث كان مدعوا لاقامة امسية في النادي الأدبي قبل ايام وقد تأثر بعد تجوله في بعض المواقع الأثرية والمعالم بنجران وكتب قصيدة افتتح بها الامسية الثقافية التي تنفرد «صوت الأخدود» بنشرها كاملة:

نجران كما تصورتها
 ابراهيم مفتاح 
نجران"   جئتكِ   يا   نجران  iiأعتذرُ

وفيكِ   تحلو  أحاديث  الهوى  سحراً


نجران  جئتكِ  تزجي الريح أشرعتي

نجران    جئتكِ    نشواناً    iiتحمّلني


هنا    أناخ    لكِ   التاريخ   iiرحلته

وها    هنا   نقش   الإنسان   iiقصته

وها  هنا  كتب  "الأعشى"*  iiقصيدته

في   كل   وشمٍ   على  كفيكِ  iiأزمنةٌ


ماذا   أحدِّثُ  عن  لقياكِ  إنْ  iiسألتْ

لا   تسألوا  ..  إنها  حسناءُ  iiعاشقةٌ

لا  تسألوا  ..  ربما  خانتني iiأجوبتي

لا   تسألوا   ..   إنها   غيداءُ  iiفاتنةٌ


نجران  ..  يا غنوة السُّمّار كم iiهتفتْ

مُدي ذراعيكِ .. صُبِّي في دمي وهجاً

هذا  أنا  في  احتراقي زجّ بي iiقدري

اليوم     جئتكِ     مختالاً    بتهنئتي



































إليكِ   يحلو   السُّرى  واليلُ  iiوالقمرُ

يا  ليلُ  كم طاف بي في ليلك iiالسحرُ


وفي    فمي    قبلة    للقاكِ   iiتنهمرُ

أشواقها    فرحة   الشطآن   iiوالجزرُ


وها   هنا   كتبت   أحداثها  iiالعصرُ

على  الصخور  وألغى صمته iiالحجرُ

وفي   شفاه  "عميرٍ"**  دندن  iiالوترُ

يحكي   حكايتها  "الأخدود"  iiوالصورُ


عنكِ  الشواطئُ  والأصدافُ  iiوالدُّرَرُ

من  ناظريها  يفيضُ  الكحلُ iiوالحورُ

وربما   خانني  في  وصفها  iiالبصرُ

ببابها     أعين    العشاق    iiتنصهرُ


بكِ   الليالي   وكم  غنَّى  لكِ  iiالسَّمّرُ

ولملميني    إذا    ما   رحتُ   أنتثرُ

وأجمل  العشق  ما  يسخو  به  iiالقَدَرُ

بـ"مشعل"*** الخير والآمال iiتنتظرُ
ا* لأعشى: هو أعشى قيس , كان يًسمى بصناجة العرب وهو من أهل منفوحة باليمامة قرب مدينة الرياض , كان من الوافدين على بني الحارث بن كعب في نجران حيث كان يجالسهم ويمدحهم على أعطياتهم.

* عمير: أحد رجالات نجران كان يحث قومه على التمسك بهدى الله ومن شعره أبيات مطلعها:

أهل نجران أمسكوا بهدي الله = وكونوا يداً على الكفار

* مشعل: المقصود به صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبد الله بن عبد العزيز الذي عُين مؤخراً أميراً لمنطقة نجران
اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «4»
دكة السياب
[1]
[ K S A - نجران ]: 13 / 4 / 2009 م - 3:18 ص
لله درك ايها الشاعر
لقد ابدعت بكلماتك في هذه القصيدة

شكرا لكم
الحسن
[2]
16 / 4 / 2009 م - 8:07 م
تفخر نجران بان يسطر شاعر مثلك كلمات تمتدحها ... انت رائع من بلد رائعه جيزان السباقه بشتى مجالات الادب والعلم ...
مشعل
[3]
[ السعودية - نجران ]: 18 / 4 / 2009 م - 12:29 ص
سلمت لنا أبا مفتاح وصح لسانك ولا فضّ فوك0

الشاعر إبراهيم مفتاح عاشق الجمال وشادي الطرب شكراً لك من أعماقنا0

أتحفتنا وزدت من فخرنا بفاتنتنا(نجران)
قرباع
[4]
[ السعوديه - نجران ]: 18 / 4 / 2009 م - 1:27 ص
انت الاروع ياهيا الشاعر وانت الاجمل وانت الماضي والحاضر بمبا صورته في هذه القصيده

وشكرا لك وشكرا لك من اعماق قلبي
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3327228