المحكمة تعجل باغلاق بوابة الوقيعة والفرقة
الداخلية توجه الدوائر الرسمية في نجران باحترام المذهب الاسماعيلي وخصوصية أتباعه
نجران: صوت الأخدود - 6 / 11 / 2007 م - 8:46 م

علمت «صوت الأخدود» من مصادر موثوقة أن توجيهاً عالي المستوى مصدره وزارة الداخلية السعودية شدد في خطاب موجه الى امارة منطقة نجران على ضرورة احترام المذهب الإسماعيلي وخصوصية أتباعه.

وقال المصدر أن التوجيه حث الجهات الحكومية ممثلة في إمارة المنطقة والأجهزة الأمنية والقضائية على وجوب عدم التدخل في التفاصيل العقائدية والفقهية التي يتبعها أبناء المذهب مستثنياً ما يتعلق بالقضايا الأمنية التي تخص شخوصاً بعينها وليس ارتباطات مذهبية عميقة .

يذكر أن السكان الأصليين بمنطقة نجران يعتنقون المذهب الاسماعيلي نسبة الى اسماعيل بن جعفر الصادق وتقيم مرجعية المذهب الممثلة في الداعي عبدالله بن محمد في قرية المنصورة بنجران.

وكانت قد نشأت خلافات بين ورثة المرجع السابق الداعي حسين ابن اسماعيل المكرمي - قدس الله روحه ـ ويعتقد أتباع المذهب ان هناك موظفين وشخصيات نافذة في نجران تعمل من منطلقات طائفية على تأجيج تلك الخلافات عن طريق تحريض بعض الأشخاص وتقديم العون لهم على أمل تحقيق بعض المآرب كالوقيعة بين أتباع المذهب وبث الفرقة في صفوفهم.

وكانت محكمة نجران قد اتخذت مؤخرا بعض الإجراءات لحسم القضية بين الورثة مما انعكس ايجابيا على إنهاء الخلاف الذي كان يعتبره البعض احد وسائل التدخل في خصوصيات الدعوة السليمانية الإسماعيلية.

ويرى احد أعيان منطقة نجران بان: توجيه وزارة  الداخلية باحترام المذهب الإسماعيلي وخصوصية أتباعه قد جاء ليؤكد يقظة المسؤولين والقيادة الرشيدة الى ما يحاك للنيل من الوحدة الوطنية وأمن واستقرار بلادنا العزيزة.
وأضاف: لقد عانت نجران من ممارسات بعض الموظفين «الطائفيون» ولكننا على ثقة بان سمو الامير مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران بما عرف عنه من حب للمنطقة وأهلها سيضع حدا لكل تلك الممارسات المسيئة للسلم الاجتماعي والوحدة الوطنية في هذا الجزء الغالي من المملكة الحبيبة.

اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «13»
نمر اليامي
[1]
[ نجران - نجران ]: 6 / 11 / 2007 م - 9:30 م
خطوه موفقه من وزاره الداخلية

فلا بد لوقف اي اي تدخلات حتى ولو كانت من ابناء المذهب
هزاع اليامي
[2]
[ السعودية - نجران ]: 6 / 11 / 2007 م - 10:59 م
خبر مفرح ومبادرة رائعة من وزارة الداخلية ونتمنى ان يفهم البسطاء ان هناك من عمل طويلا لاثارة الفتنة بيننا عن طريق المأجورين والعملاء المتسترين بالدين.
مشكور
[3]
7 / 11 / 2007 م - 9:00 ص
ا لمفروض ان يكون ذالك من زمان ولكن نقول لفتة عظيمة ونرجوا ان تعمم على الجميع وان يكون هناك حسم وعقاب لمن لايسمع ولاينفذ التوجيهات الكريمة ويجب ان يكون ذالك على الجميع من ابناء الوطن وعلا جميع المذاهب والمناطق والقبائل....وان يكون الا حترام هو السائد بين الجميع ..لمصلحت البلاد والعباد ولكيد المغرضين والمندسين والمعطلين للنهضة والتقدم والوحدة يجب علا الجميع التقيد بأداب الدين الحنيف واليعرف الجميع بأن العبادة لله وحده لاشريك له وهو من يحاسب ويعاقب عباده علا عملهم وليس العلامة فلان وعلان....نرجوا من الله العلي العظيم ان يحمي حكامنا وبلادناء من كل الفتن والمحن اشكر صوت الاخدود على الخبر وللجميع تحياتي
مواطن حقيقي
[4]
[ ديار أبو متعب - نجران الخير ]: 7 / 11 / 2007 م - 1:24 م
خبر اكثر من رائع وان جاء متاخرا نظير ما نراه من استغلال واضح وفاحش من قبل المخربون وزارعوا الحقد والكراهيه في نفوس الاخرين على ان نجران واهلها منطقه مليئه بما يعكس الصوره الخطأ والسيئه عن اهلها الكرام والامل الكبير في الله ثم في امير المنطقه الامير مشعل لوأد مثل هذه الحركات والتصرفات المغرره وردم هوتها ودفنها تحت التراب وقطع ألسن من يقول بغير الحقيقه عن نجران واهله ويتدخل فيما لا يعنيه لارضاء نزواته العنصريه وتجييش الاخرين ضد اهل نجران بالكذب والنفاق ونقل الصوره الخطا عنهم...
شكرا صحيفتنا الغراء على هذا الخبر المفرح والشكر لوزير الداخليه على هذه اللفته المتاخره .... وحفظ الله بلدنا آمننا مطمئنا من كل شر
sam alyami
[5]
[ The kingdom of Saudi Arabia - Dhahran ]: 7 / 11 / 2007 م - 3:18 م
خطوة ايجابية.. ونرجو أن ينفذ من قبل كل من له علاقة بهذا التوجيه..




أدام الله على
على نجران أمانها واستقرارها
وحفظ رموز ودعاة مذهب أهلها
rezhaa
[6]
[ qatif - tarut ]: 7 / 11 / 2007 م - 4:39 م
اخواني اهل نجران الخير انا اقول لكم نحن في الشرقيةمن الشيعة الجعفرية نحترم مانتم بيه ونعاني ماتعانون ونتواصل معكم فهل انتم كذلك ليتنا نفتح بيننا طريق المودة ضد السلفية ونكون كتلة واحدة ضد السلفيين

بالامس لامحكمة لنا واليوم اصبحنا لنا محكمة جعفرية وتمييز ليتكم تطلبون مانطلب وتأخذوا حقوقكم مناتيد سلفيي العصر وغصبا عليهم لتحما اجيالكم من الانحراف نحو السلفية

شكرا لكم اخةكم رضا القطيف
علي آل الحارث
[7]
[ Saudi Arabia - Ras Tanura ]: 7 / 11 / 2007 م - 4:42 م
خطوة سوف يكون لها اثرها الإيجابي لترسيخ مفهوم الدين لله والوطن للجميع , أن مثل هذا القرار سوف يسعى لنبذ الفرقة بين أبناء البلد الواحد ونبذ للطائفية التي كانت شوكة خاصرة المواطنه

تميّـز يُحسب لـ (صوت الأخدود) وشهادة نجاح في حال ثبُت الخبر
ابوعلي
[8]
[ المنطقه الشرقيه - القطيف ]: 7 / 11 / 2007 م - 5:35 م
الف الف مبروك للاخوه اتباع المذهب الاسماعيلي في نجران الغاليه وان شاء الله يتعمم هذا التوجيه الكريم لباقي الامارات في انحاء وطنا الغالي الكبير. فنحن اخوه لافرق بين احد فكلنا ابناء وطن واحد نخاف عليه ونعمل في ان يكون في مصاف الدول المتقدمه ان شاء الله وتوفيق منه سبحانه وتعالى. فالوطن كبير ويسع الجميع بدون استثناء اذا القلوب تصافت وقبل كل منا بالأخر. تحياتي للجميع ,,,,,
محمد بن حمد
[9]
[ بريطانيا - لندن ]: 8 / 11 / 2007 م - 1:29 ص
خطوة موفقة ونأمل ترجمتها لأرض الواقع
أبوياسر
[10]
[ الخبر ]: 8 / 11 / 2007 م - 11:01 ص
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ..

نحن أناس مسالمين و نحب جميع ابناء الطوائف على اختلاف مذاهبهم ،،
و ما نريد الا نفس المعامله و الابتعاد عن لغة التكفير ..
و ما نريد شيئ غير هذا ..

مع اني أجزم ..بانه سيأتي من ينفي هذا الخبر ويعتبره اشاعه واذا صدقت الاشاعه سيصبح حبر على ورق ..و نتمنى بعد القول العمل والوعود ومحاولة التطمين فاعتقد باننا تجاوزناها فقد جربها من امن بها .فلنننظر .
سالم ال شيبان
[11]
[ السعوديه - نجران ]: 9 / 11 / 2007 م - 9:11 ص
بادره طيبه ولنا امل ان تكون هناك محكمه تخص شئون المذهب الاسماعيلي .
منى الجهني
[12]
[ السعوديه - طيبه الطيبه على ساكنها السلام ]: 9 / 11 / 2007 م - 12:46 م
تحيه طيبه من ثراء طيبه الطيبه على ساكنها افضل الصلاه والسلام واله الكرام ابارك لكم هذه الخطوه الرائعه بعدطول انتظار لها هي انتصارلنجران واهلها الكرام وانتصار لحريتهم الدينيه بعد طول قهر وتعسف وتعتيم لخصوصيتهم الدينيه كم اتمنى ويتمنى غيري يان يكون هذا الامر حقيقه معاشه لا حبر على ورق على حب الله وحبالوطن نلتقي دائما
ص.ال مساوى
[13]
[ نجران - العريسه ]: 11 / 11 / 2007 م - 8:43 م
كلام جميل وياليت يطبق على الواقع المعاصر..
وكلا...يصلي له على مايشتهي
الدين لله والسر القبول
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3316933