أمير نجران يبحث مع وزير الصحة الخطط التطويرية بالمنطقة
صوت الأخدود - 12 / 4 / 2017 م - 4:44 م
الامير جلوي
الامير جلوي

نوّه الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، بالرعاية التي يوليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لكل ما من شأنه خدمة المواطن الكريم، وتأمين الحياة الكريمة له، ومن ذلك حرصه ـ رعاه الله ـ على تطوير وتنمية الخدمات الصحية، ونشر التنمية في أرجاء الوطن .
جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بالإمارة اليوم، وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة،معرباً عن شكره وتقديره للقائمين على وزارة الصحة، على جهودهم الوطنية الصادقة في دعم القطاعات العسكرية والمرابطين على الحدود بالخدمات الطبية، منذ انطلاقة عاصفة الحزم.
وبحث سموه خلال اللقاء الخطط والاستراتيجيات الآنية والمستقبلية لتطوير القطاع الصحي بالمنطقة، إذ أكد أن منطقة نجران بحاجة لدعم الخدمات الصحية، وإضافة تخصصات في المستشفيات القائمة، مجددًا سموه الدعوة إلى إنشاء مدينة طبية في نجران.
من جهته عبّر وزير الصحة عن شكره لسمو أمير المنطقة على حفاوة الاستقبال، مبينًا أن تطلعات سموه محل العناية والاهتمام، مؤكدًا عزم الوزارة على معالجة المشكلات التي تواجه الخدمة الصحية في المنطقة في أسرع وقت.

وكان وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة زار اليوم "الأربعاء" منطقة نجران، كما قام بزيارة المواقع الحدودية واللقاء بالجنود المرابطين، حيث خاطبهم قائلاً: "أنتم فخر للوطن والمواطن".

كما عقد الوزير خلال الزيارة لقاءً موسعاً مع أعيان ومشايخ ومواطني المنطقة، استمع خلاله لمطالبهم، خاصة ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتضمنت زيارة الدكتور الربيعة حفلاً خطابياً، بجانب تدشين عدد من المنشآت الصحية بمنطقة نجران بينها 7 مراكز للرعاية الصحية بعدد من محافظات ومدن المنطقة، وتفقد عدداً من المستشفيات والمراكز الصحية بالمنطقة.

اضف هذا الموضوع الى:
المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3336023