الصوم لي وأنا أجزي به
خاص: صوت الأخدود - 12 / 9 / 2007 م - 2:53 ص

من المأثورات النبوية عن شهر رمضان:
 

- أن رسول الله قال: يقول الله عز وجل : الصوم لي وأنا أجزى به.

 

- وعنه أنه صعد المنبر فقال: آمين، ثم قال: أيها الناس، إن جبرائيل استقبلني فقال: يا محمد من أدرك شهر رمضان فلم يغفر له فيه فمات فدخل النار، فأبعده الله، فقل: آمين، فقلت: آمين.

 

وعنه أنه قال: عمرة في شهر رمضان تعدل حجة.

 

- وعنه صلوات الله عليه: أن رسول الله كان يطوى فراشه ويشد مئزره في العشر الأواخر من شهر رمضان. وكان يوقظ أهله ليلة ثلاث وعشرين. وكان يرش وجوه النيام بالماء في تلك الليلة. وكانت فاطمة لا تدع أحدا من أهلها ينام تلك الليلة، وتدوايهم بقلة الطعام وتتأهب لها من النهار، وتقول: محروم من حرم خيرها.

 

- كان رسول الله يصوم شعبان ورمضان يصلهما، ويقول: هما شهرا الله. هما كفارة ما قبلهما وما بعدهما.

 

فانوس رمضان- وأن رسول الله قال: اعتكاف العشر الأواخر من شهر رمضان يعدل حجتين وعمرتين.


 

- وعنه : أنه قام  أول ليلة من العشر الأواخر من شهر رمضان، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أيها الناس، قد كفاكم الله عدوكم من الجن والإنس  ووعدكم الإجابة، فقال: " ادعوني أستجب لكم " ألا وقد وكل الله بكل شيطان مريد  سبعة أملاك. فليس بمحاول حتى ينقضي شهركم هذا. ألا وأبواب السماء مفتحة من أول ليلة منه إلى آخر ليلة. ألا والدعاء فيه مقبول، ثم شمر رسول الله وشد مئزره وبرز من بيته واعتكفهن وأحيا الليل كله. وكان يغتسل كل ليلة بين العشاءين. وعن جعفر بن محمد أنه قال: اعتكف رسول الله العشر الأول من شهر رمضان لسنة. ثم اعتكف في السنة الثانية العشر الوسطى. ثم اعتكف في السنة الثالثة العشر الأواخر.

 

اضف هذا الموضوع الى:
التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة
» التعليقات «1»
محمد.د.ك
[1]
[ الرياض ]: 13 / 9 / 2007 م - 2:52 ص
شكرآ على هذه المأثورات النبويه الشريفه

((صلع)) = صلى لله عليه واله وسلم

المكتبة المقروءة | المكتبة السمعية والبصرية | الربط معنا | استبيانات | معرض الصور
3315698